وزير الخارجية: نسبة السكان بمناطق الحكومة تعدت 42 بالمئة من إجمالي سكان اليمن

وزير الخارجية: نسبة السكان بمناطق الحكومة تعدت 42 بالمئة من إجمالي سكان اليمن

قال وزير الخارجية الدكتور احمد بن مبارك، إن نسبة السكان في المناطق الخاضعة للحكومية اليمنية، "تعدت 42 بالمئة من اجمالي السكان في اليمن"، معيداً ذلك إلى موجة النزوح الداخلي الناتج عن التصعيد العسكري للحوثيين والانتهاكات المتنوعة التي يتعرض لها السكان في مناطق سيطرتهم.

جاء ذلك في اتصال هاتفي تلقاه الوزير اليوم الاثنين، من مدير عام إدارة الشرق الأدنى والأوسط وأفريقيا وأمريكا اللاتينية بوزارة الخارجية الألمانية "فيليب أكرمان"، ناقشا خلاله مستجدات الأوضاع على الساحة اليمنية والتصعيد العسكري لميليشيا الحوثي على محافظة مارب، وفق وكالة "سبأ" الحكومية.

وأشار إلى أن نسبة السكان في مناطق الحكومة تعدت 43 بالمئة من إجمالي السكان في اليمن، وقال إن ذلك "بسبب النزوح الداخلي الناتج عن التصعيد العسكري للمليشيا وهربا من البطش والقمع والتنكيل والتجنيد القسري الذي تمارسه ميليشيا الحوثي في المناطق التي لا تزال تحت سيطرتهم".

ولفت الوزير إلى أن مارب التي يهاجمها الحوثيون "تضم النسبة الأكبر من النازحين على مستوى اليمن والذين يقدر عددهم بالملايين"، مؤكدا أن "استمرار العدوان.. سيفاقم من المعاناة الإنسانية".

وأكد بن مبارك استمرار الحوثيين في "عرقلة معالجة قضية خزان النفط صافر والذي يهدد بكارثة بيئية وإنسانية واقتصادية كبرى، كما عرقلت التوصل لاتفاق بشأن إطلاق سراح الدفعة الثانية من الأسرى والمختطفين والمخفيين قسرا في سجون المليشيا"، داعيا إلى "ممارسة أقصى الضغوط على المليشيا لتعديل سلوكها".

من جانبه، أكد المسئول الألماني وقوف بلاده مع وحدة وأمن واستقرار اليمن واستعدادها للمساعدة في التوصل الى حل سياسي للأزمة في اليمن، وفق ما ذكرت الوكالة الحكومية.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك